Content

شركة لومي لصناعة الزجاج ترفع طاقة إنتاج الزجاج المجلتن إلى 100%


رفعت "لومي لصناعة الزجاج"، التابعة لشركة "زجاج" والمملوكة بالكامل لشركة "دبي للإستثمار"، طاقتها الإنتاجية من الزجاج المجلتن إلى ما يقرب من الضعف بعدما قامت بتركيب آلة جديدة متطورة تعمل في مرحلة ما قبل التغليف إستوردتها من "بنتلر إيه جي" التي تعد إحدى الشركات الألمانية العالمية في مجال توريد المنتجات المتعلقة بإنتاج الزجاج.

وتعد "لومي لصناعة الزجاج" أضخم مؤسسة لتصنيع الزجاج المجلتن الآمن في منطقة الشرق الأوسط.

وبفضل تركيب الآلة الجديدة المتطورة للغاية والتي تعمل في مرحلة ما قبل التغليف وتعد الأضخم من نوعها في المنطقة، إرتفعت طاقة إنتاج الشركة من الزجاج المجلتن إلى 35 ألف متر مربع شهرياً وهو ما يقارب ضعف الإنتاج السابق.


وتعليقاً على هذه الخطوة، قال سلطان الظريف المدير العام لشركة لومي لصناعة الزجاج: "أن إضافة هذه الآلة المتميزة لمعداتنا تمكن الشركة من رفع طاقتها الإنتاجية من الزجاج المجلتن إلى ما يقرب من 100% ".

وأضاف "ستساعدنا الآلة الجديدة على تلبية الطلب المتزايد على الزجاج المجلتن، وستسمح بتعزيز قدراتنا التنافسية من خلال توفير منتجات من الزجاج ذات جودة أفضل ومنخفضة الإنبعاثات وعالية الأمان".

ويمكن لوحدة ما قبل التغليف الجديدة إنتاج ألواح زجاجية بعرض 2600 مليمتر وطول 5500 مليمتر وبسماكة تقارب 4 مليمتر إلى 79 مليمتر، وهي مصممة للتعامل مع الطلاء اللين والزجاج منخفض الإنبعاثات والزجاج الحراري والخلايا الضوئية الشمسية وغيرها.


وتملك "لومي لصناعة الزجاج" فضلاً عن الآلة الجديدة، مجموعة متكاملة من أحدث معدات تجهيز وإنتاج الزجاج وأكثرها تقدما في العالم والتي تتضمن واحداً من أكبر أفران "تام جلاس" في العالم بالإضافة إلى نظام "روبوتك" الآلي بالكامل الذي يعمل على إعداد المكونات قبل بدء عملية الإنتاج، وشاشة الطباعة الرقمية التي تستخدم لإعداد السيراميك الكلسي، وإثنين من أحدث الأفران من طراز "تام جلاس" والمستخدمة في عمليات طي الزجاج.



ويعرف الزجاج المجلتن بقدرته على الحفاظ على عنصر الأمان حتى إذا ما أنكسر، ومن الصعب إختراقه ولذا فهو زجاج آمن للغاية ويقاوم بشدة التغييرات المناخية ويمثل درعاً بشرية واقية ويتمتع بقدرات فائقة على البقاء متماسكاً وعلى مواصلة دوره الوقائي حتى في حال كسره.


المصدر: أرقام.كوم