Content

زجاج الكريستال البوهيمي


تتناثر قطع الكريستال في معظم المنازل من مزهريات او ثريات او تحف مختلفة ومهما كان اماكن تواجدها لاتزال تعد زينة اساسية تزيد الترف على المنزل بمجمله الا ان الاصل لكل من تسعى لاقتناء مثل هذا النوع من الاكسسوارات اختيار المناسب لاسلوب البيت وديكوراته

يعتبر مصدر الكريستال الأصلي تشيكيا وروسيا، بالإضافة إلى النمسا وفرنسا وإنجلترا وإيطاليا. لكن تشيكيا تبقى الأشهر، وتشتهر بصناعة الكريستال البوهيمي، الذي يصنع في مقاطعة بوهيميا الشمالية، فأهالي هذه المقاطعة توارثوا تقاليد صناعة الكريستال على مدى ما يزيد عن 700 عام حتى بات «الكريستال البوهيمي» ماركة مسجلة.

 وتتعدد أنواع من الكريستال، فمنها العادي الشفاف، ومنها الملون بأكثر من عشرين لونا، ومنها المشبوك بالذهب والفضة، كما منها ما هو المنحوت والمنقوش ، ولعل عملية النحت والنقش اليدوي أهم مراحل صناعة الكريستال والتى هي السبب في غلاء سعره وارتفاع قيمته

وليس هناك فرق بين سعر الكريستال الأبيض والملون لأنهما يتساويان في الجودة والسعر، كما ليس هناك فرق في الجودة إذا كان مقطوعاً بالماكينة أو بيد حرفيين ماهرين ،

ولكون  الكريستال الأصلي يوازي قيمة الذهب إذا لم يكن أثمن منه في بعض الأحيان، لذلك يجب التأكد من نوعيته قبل شرائه لان ما يميزه عن الزجاج هو درجة صفائه، إلى جانب رنته المميزة والواضحة

وللتعرف على جودة الكريستال ، يمكن تمريره على قطعة زجاج وإذا خدشها بصورة واضحة فهذا دليل على جودته، وكذلك التأكد من ألا تدخل مادة الرصاص في صناعته، لأنها تغير من درجة نقائه وتؤدي إلى إسوداده في ما بعد.

وللحفاظ على بريقه ولمعانه، ينصح   بعدم استخدام أي نوع من المنظفات الكيماوية لأنها تفقده بريقه، والاكتفاء بمسحه بفوطة من القطن الخالص.

و إذا أردت شراء الكريستال كالتحف الفنية أو لوازم المائدة، يجب أن تضعي في الاعتبار إذا كنت ستخصصينه للاستعمال اليومي أو للضيوف، فالأفضل أن يكون اليومي ثمنه أقل وقدرة تحمله أكبر.

اما  أجود أنواع الكريستال حاليا، الفرنسي المعروف بلمعته الشديدة، لكن سعره مرتفع ، خاصة إذا ما كان مطعماً أو مطلياً بالذهب. يليه الكريستال اليوناني والايطالي.


و يمكن تمييز جودة الكريستال من خلال نقرة بسيطة بالإصبع على الكأس، فإذا كان لها رنين متواصل فهي من النوع الجيد.


المصدر: البيت.كوم