Content

ابتكار زجاج جديد ينافس صلابة الفولاذ

ابتكار زجاج ينافس صلابة الفولاذ
قام علماء يابانيون من جامعة طوكيو بابتكار طريقة جديدة للحصول على ألواح زجاجية رقيقة عالية الصلابة.

وينسب الزجاج الذي حصل عليه اليابانيون إلى صنف الزجاج الأكسيدي، الذي يتكون أساسا من ثاني أوكسيد السيليكون. وقد باءت المحاولات التي تضمنت رفع نسبة الألمنيوم في الزجاج بالفشل لأنها كانت تنتهي إلى تبلور ثاني أكسيد السيليكون حال ملامسته جدار الحاوية، وإلى عدم تشكل اللوح الزجاجي.

وقد استخدم العلماء في الحالة الأخيرة غاز الأكسجين لرفع المواد المستخدمة إلى الأعلى وهو ما سمي "التعويم الرغوي" وبعد ذلك صهروا خليط هذه المواد بأشعة الليزر، فحصلوا على زجاج شفاف من غير لون وعالي الصلابة.

وتبين أن قيمة معامل يونغ (معامل المرونة) لدى هذا الزجاج قريبة من قيمته لدى الفولاذ، وأن صلابته شديدة.

ويقول العالم اتسونبو ماسونو المشرف على العمل "خلال السنوات الخمس المقبلة نخطط لإنتاج هذا الزجاج تجاريا وبدء تسويقه". وفي المستقبل سوف تستخدم هذه الطريقة حسب قوله في إنتاج ألواح زجاجية لاستخدامها في نوافذ المباني والسيارات وشاشات الهواتف الذكية.