Content

وداعا للستائر مع الزجاج الذكي




هنا لا نتحدث عن الزجاج العاكس للبنايات الشاهقة الجميلة التي تحول بألوانها الزاهية في النهار المدن الحديثة مثل أبوظبي ودبي إلى مدن مزينة بالألوان الموشورية الزرقاء والذهبية والخضراء وغيرها، بل إنه نوع جديد من الزجاج الذكي يمكن تشغيله إلكترونياً وتحويله إلى عدة حالات بحسب الحاجة.

فبالإضافة إلى إمكانية إعتماد هذا النوع من الزجاج للبنايات بشكل واسع في المستقبل، إلا أنه أصبح الآن هذا النوع من الزجاج الشفاف بهيئته يستخدم في المساحات الداخلية من المنازل والمكاتب والأماكن العامة، وحيث يمكن تقسيم المساحات المراد عزلها بهذا النوع من الزجاج مع الحفاظ على شفافيته بحسب الرغبة أو تحويله إلى زجاج مضبب عازل للصورة 100% من جانبي الزجاج.

ويمكن أعداد الزجاج بثلاثة حالات، وهي الزجاج الشفاف أو الزجاج المعتم لأوقات الليل أو الزجاج العازل للصورة تماماً.
ويعد هذا النوع من الزجاج صديقاً للبيئة وموفراً للطاقة، حيث يمكن التحكم بكمية الضوء المار عبره، حيث أنه يوفر على المباني الحديثة المزيد من الطاقة، بتوفير كمية الإنارة والحرارة المارة عبره بنظام كهربائي إلكتروني يمكن تشغيله وإطفاءه. حيث أنه يحتوي على طبقة كريستالية سائلة هي التي تتحكم في عتامة طبقة الزجاج بكبسة زر. ويتوفر هذا الزجاج بسمك متعدد بحسب لاحاجة، بما فيها الزجاج العازل للحرائق والحرارة.

وأصبح هذا الإبتكار الثوري متوفراً في جميع أنحاء العالم ومنها في الإمارات وبلدان الخليج والشرق الأوسط، عن طريقة شركة Intelligent Glass، وهو يستخدم الآن بشكل واسع في المكاتب وأماكن العمل، وذلك لعزل صالات الإجتماعات والمكاتب